اليوم الاثنين 2023/2/6 - صباحاً

الإكوادور مهددة بالاستبعاد من مونديال قطر بسبب لاعب برشلونة


طلب الاتحاد التشيلي لكرة القدم من الاتحاد الدولي (الفيفا) إقصاء منتخب الإكوادور من المشاركة في بطولة كأس العالم 2022 في قطر.

 

وجاء طلب تشيلي بسبب أهلية لاعب إكوادوري، حيث تزعم أن اللاعب استخدم جواز سفر وشهادة ميلاد مزيفين مما يثير الشكوك حول مشاركة الإكوادور في كأس العالم هذا العام.

 

وذكر الاتحاد التشيلي لكرة القدم أنه يملك دليلا على أن بايرون كاستيو، ظهير فريق برشلونة جواياكيل الإكوادوري، ولد في توماكو بكولومبيا عام 1995 وليس في مدينة جنرال بياميل بلاياس الإكوادورية عام 1998 كما ورد في أوراقه الرسمية.

 

وتظهر الوثائق بالطلب المقدم إلى الفيفا، شهادات ميلاده “المزورة” بجانب تحقيق إكوادوري داخلي يعترف بوجود تناقضات في وثائقه.

 

وذكر الاتحاد التشيلي في بيان: “من الواضح أن كل هذا معروف بشكل جيد من الاتحاد الإكوادوري”.

 

أضاف البيان “لا يمكن لعالم كرة القدم أن يتجاهل كل هذه الأدلة، هذه الممارسات الخطيرة والمخالفة في تسجيل اللاعبين لا يمكن قبولها خاصة عندما نتحدث عن مسابقة عالمية”.

 

وأقر الفيفا بأنه تلقى شكوى رسمية من الاتحاد التشيلي لكنه رفض الإدلاء بمزيد من التعليقات.

 

وذكرت تقارير من الإكوادور في 2021 أنه تم قبول كاستيو مواطنا إكوادوريا ما يمكنه من اللعب للمنتخب جولي.

 

وخاض كاستيو مباراته الأولى مع الإكوادور بعد 5 أشهر من هذا القرار الذي ورد في صحيفة التليجرافو.

 

ونفى الاتحاد الإكوادوري مساء الخميس ما اعتبرها “شائعات لا أساس لها” تهدف إلى زعزعة استقراره من الذين يريدون منع مشاركته في نهائيات قطر.

 

وقال في بيان: “يجب أن نؤكد ونعلن أن بايرون كاستيو إكوادوري بكل السبل القانونية”.

 

وقد تتسبب عدم أهلية كاستيو المحتملة في مشكلة للإكوادور، التي تعد واحدة من 4 دول في أمريكا الجنوبية تأهلت حتى الآن بطريقة مباشرة إلى كأس العالم التي ستقام في قطر بين نوفمبر وديسمبر هذا العام.

 

ولعب كاستيو 8 مباريات من إجمالي 18 بالتصفيات مع الإكوادور وحصد خلالها الفريق 14 من 26 نقطة.

 

وإذا خسرت الإكوادور نقاط المباريات التي شارك فيها كاستيو ربما تفقد مكانها في كأس العالم.

 

واحتلت تشيلي المركز السابع في التصفيات برصيد 19 نقطة لكن إدواردو كارليتسو، محامي الاتحاد التشيلي، قال إنه إذا حصلت تشيلي على نقاط من مباراتي الإكوادور التي شارك فيهما كاستيو ستتأهل لكأس العالم بدلا من منافستها.

 

وأوضح كارليتسو “يجب أن تحصل تشيلي على النقاط وبالتالي ستصعد للمركز الرابع. حجم الأدلة لدينا لا يصدق”.

 

ويعتبر هذا هوالنزاع الثاني على التوالي الذي تتورط فيه تشيلي بتصفيات كأس العالم، ففي الطريق إلى نسخة 2018 في روسيا عوقبت بوليفيا بسبب مشاركة لاعب بطريقة غير قانونية أمام تشيلي وبيرو، وتم احتساب فوز الفريقين 3-صفر.

 

ولم تؤثر النقاط على تشيلي، التي لم تتأهل، لكنها كانت حاسمة لبيرو لتبلغ نهائيات كأس العالم لأول مرة منذ عام 1982.